logo
القائمة

أنشئت مستشفى الدمرداش عام 1928 بتبرع من السيد عبدالرحيم الدمرداش باشا ، وأنشئت كلية الطب جامعة عين شمس عام 1947 وكانت تسمي كلية طب الدمرداش وكانت تابعة لجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليا),  ثم ضمت إلي جامعة عين شمس عام 1950 لتكون ثالث كلية طب في مصر بعد طب القاهرة  وطب الإسكندرية, وألحق بها مستشفى تعليمي هو مستشفى الدمرداش ويضم معظم أقسام الجراحة.

واختيرت مباني ملجأ الحرية المجاور للمستشفى مقرًا للأقسام العلمية: التشريح والفسيولوجيا والهستولوجيا والكيمياء الحيوية ومتاحفها وبعض أقسام السنين النهائية مثل الطب الشرعي والطب الوقائي, ثم ضم إلى المستشفى التعليمي مستشفى الأطفال الذي كان تابعًا للجمعية المصرية لرعاية الأطفال وأخيراً أنشئ مستشفى عين شمس الذي يضم باقي الأقسام الاكينيكية.

ووضعت الكلية خطة للإحلال والتجديد والتوسع وتم إحلال مبنى الطب الشرعى والسموم بمبنى الأقسام حالياً والذى يضم بالإضافة لقسم الطب الشرعى أقسام الباثولوجيا والطفيليات والأدوية والبكتريولوجيا بالإضافة إلى انشاء مبنى المدرجات والذى يشمل على ثلاثة مدرجات وبجواره المبنى المعدنى والذى يتكون من أربعة طوابق يخصص دورين منها بالكامل قاعات للإمتحانات.

 

 

تعتبر كلية طب عن شمس من أعرق كليات الطب المصرية منذ تاريخ إنشائها عام 1947. حيث تخرج منها العديد من المواهب والأساتذة الرواد في مجال الطب والإدارة والقيادة على مستوى مصر والعالم, وبعد أن أكملت  يوبيلها الذهبي (50عاماً) أصبحت حقيقة مؤكدة لاغني عنها في عالم الطب داخل وخارج العالم العربي لأنها تضم العديد من الكوادر الطبية المتميزة من أساتذة الطب الذين وصل عددهم 2808 عضو هيئة تدريس و1002 من الهيئة المعاونة الذين يعملون في 34 قسماً موزعين علي عشرة أقسام أكاديمية داخل الكلية و24 قسماً إكلينيكياً بمستشفيات الجامعة, ويعمل بها أكثر من عشرة آلاف من العاملين ووصل عدد الطلاب المقيدين بالكلية للحصول علي بكالوريوس الطب والجراحة 6657 طالباً و 3038 للدراسات العليا خلال العام الجامعي2011-2012. وتقع مستشفيات جامعة عين شمس علي مساحة 24 فداناً وتضم مايقرب من 3200 سرير تخدم حوالي مليون مريض سنوياً بالعيادات الخارجية والقسم الداخلي .